أهلا بالأصدقاء

مرحبا بكل صاحب رأى لنتحاور ونقرأ ونحترم فكره ويحترم فكرنا ,واذا اختلفنا فلنختلف باحترام
Loading...

الثلاثاء، 31 مايو، 2011

Google on BlogSpot: Google to Acquire Blogger

Google on BlogSpot: Google to Acquire Blogger: "Posted by Brett Wiltshire, Blogger CEO This morning we’re beyond thrilled to announce that Blogger has signed a definitive agreement to be..."

(4) Twitter / Home

(4) Twitter / Home أهلا بالأصدقاء

Communicate - Google Mail Checker

Communicate - Google Mail Checker

ريم اسم عزيز

ريم ماجد تمثل الوجه المشرق للثوره فهى من قبل الثوره وهى ثوريه وأثناء الثوره كانت بين الميدان وتقديم برنامجها الذى يمثل الميدان ,حرية الرأى هى ما نتظاهر من أجله ونسعى لاقرارها لكافة المواطنين فهى حق وليست هبه من أحد أيا كان ,ومطالبنا بدستور جديد قبل الانتخابات سببه هو أن الدستور ملك لكافة المواطنين بانتماءاتهم المختلفه وليس حقا لمن يفوز فى الانتخابات ,واذا كانت بعض القوى ترى أنها ستسيطر على مقاعد مجلس الشعب القادم أقول لهم أن مصر الجديده تولد ولن يسمح شعبها للقوى الظلاميه التى تصادر على رأى الآخر ولا تؤمن بالديموقراطيه الا كمدخل للوصول الى الحكم ,بأن تسيطر أو تكفر وتخون وتصنف الشعب.فلا تجزعى ياريم ولا تخافى فحولك الكثير من الشرفاء المؤمنين بحرية الرأى حتى لو اختلفنا فى الأفكار ,سنسعد بؤيتك فى بلدنا.

الأحد، 29 مايو، 2011

يجند السلفيون والاخوان مجموعات من الشباب للرد على كل من يخالف توجهاتهم وتأييد كل من يقول أى كلام لتأييدهم ,ويقوم هؤلاء بالدخول الى فيس بوك بالذات بعدة أسماء وتجدهم يدخلون لايك لكلام تافه أو لاكلام من أحدهم ,وأبرز صفات هؤلاء عدم الوعى لاستيعاب النقد ,لذا يظهر ردهم اما بالسب أو التكفير ,وأبرز ادعاءاتهم الآن بأن الاستفتاء كان على تطبيق الشريعه ,كأن هذا اللا ستفتاء تم منذ سنوات ونسينا مضمونه ومن كان معهم وكيف كفروا من يمكن أن يقول لا مقدما لتخويف البسطاء ,ونسوا أنهم كانوا فى صف واحد مع فلول الوطنى وغيرهم ,بالاضافه لتناسى أن ما تبع الاستفتاء من اعلان دستورى يخالف ما تم الاستفتاء عليه ,عليهم أولا أن يوفقوا أوضاعهم ويعلنوا عن الأموال التى يتلقوها ومصادرها ومصارفها ,وهل هى شرعيه أم لا.
يجند السلفيون والاخوان مجموعات من الشباب للرد على كل من يخالف توجهاتهم وتأييد كل من يقول أى كلام لتأييدهم ,ويقوم هؤلاء بالدخول الى فيس بوك بالذات بعدة أسماء وتجدهم يدخلون لايك لكلام تافه أو لاكلام من أحدهم ,وأبرز صفات هؤلاء عدم الوعى لاستيعاب النقد ,لذا يظهر ردهم اما بالسب أو التكفير ,وأبرز ادعاءاتهم الآن بأن الاستفتاء كان على تطبيق الشريعه ,كأن هذا اللا ستفتاء تم منذ سنوات ونسينا مضمونه ومن كان معهم وكيف كفروا من يمكن أن يقول لا مقدما لتخويف البسطاء ,ونسوا أنهم كانوا فى صف واحد مع فلول الوطنى وغيرهم ,بالاضافه لتناسى أن ما تبع الاستفتاء من اعلان دستورى يخالف ما تم الاستفتاء عليه ,عليهم أولا أن يوفقوا أوضاعهم ويعلنوا عن الأموال التى يتلقوها ومصادرها ومصارفها ,وهل هى شرعيه أم لا.
نجحت تظاهرة الجمعه 27 مما يؤكد على وعى شباب الثوره واصرارهم على احداث تغيير حقيقى ,يتم من خلاله التخلص من كل المتربصين والمستفيدين من نظام المخلوع ,الذى أوصلنا الى المهانه أو كاد لكن الله كان له بالمرصاد فخرج شباب مصر الوفى الى الميادين وأحدث ثوره رائعه نباهى بها العالم ,ولكن أذناب النظام لازالوا يرتعون فى الكثير من المواقع المؤثره ويحاولون الايقاع بالثوره ووأدها ,ولكن هيهات فان شباب مصر المخلص الذى يجهر بما كنا نهمس به ويتولى قيادة الصف للوصول بالوطن الى الثوره الكامله المصحوبه بالحريه والكرامه والمساواه والعداله,أجمل تحيه لكل شاب ولأرواح شهداء الثوره ,ودعائى للمصابين وأقول لهم منيضحى فى سبيل مصر لن تنساه.

الخميس، 26 مايو، 2011

لماذا يجب أن ننزل غداً إلى ميادين التحرير؟

لماذا يجب أن ننزل غداً إلى ميادين التحرير؟ بلال فضل يكتب كلام جدير بالقراءه يمثل الثائر المتعقل والذى يفكر قبل الفعل ,لذا أرجو من الشباب أن يعى هذا الدرس جيدا ,ونداء الى المجلس العسكرى أرجو تفهم حماس الشباب الذى يحتاج الى من يسمعهم ويتفهم أن هذا الحماس ليس معناه أن نواجههم بأى وسيله عنيفه أو تجاهلهم ,وانما سماع رأيهم واقناعهم بالمنطق ,مع سرعة الانتهاء من المحاكمات وأن يحاكم المفسدون عن جرائم الفساد بحزم ,فنتيجة فسادهم تسببت فى فساد كبير لدرجه تعمى العيون عن رؤية الحق واتباعه ,وتأثر بذلك الملايين فعلى قدر ما أفسدوا يجب أن يكون الحساب ,وأخيرا دستور جديد قبل انتخابات الشعب يراعى مصالح الجميع ويسمح بديمقراطيه من أجل مستقبل أفضل لمصرنا الحبيبه.

الأربعاء، 25 مايو، 2011

نتمنى للجمعه القادمه أن تنجح فى توحيد صفوف الثوار بعيدا عن تدخلات الاخوان واعوانهم والذين يحرصون دائما على تصدرالمشهد وازاحة القوى التى تعارض أفكارهم وأهدافهم فى الوصول للحكم ،والفرصه سانحه عل الثوار لايفوتونها بالاختلاف ،حتى لو اختلفنا يكون بالحسنى وعدم تخوين أصحاب الرأى الآخر ، وعلى الجميع التمسك بفكرة دستور جديد قبل الانتخابات والتى يتوافق عليها أغلب القوى السياسيه المشاركه ،كما نتمنى ألايتم توظيف اختلاف تلك القوى مع الاسلاميين للاطاحه بهم أوتسليط بسطاء الناس على الثوار والذى ظهرت ارهاصاته جليا فى الأيام الأخيره.